قرية ينام جميع سكانها فجأة لعدة أيام سواء كانوا في الشوارع أو المكاتب

الادعاء

قرية كاليتشي التي تقع شمال كازاخستان، حيرت العلماء بسبب حالة النوم المفاجئ التي تحدث لسكانها، والعديد من الجهات الصحية والرسمية والمعاهد العلمية لم تتمكن من تحديد السبب وراء هذه الظاهرة علميًّا.

الخبر المتداول

تداولت عدة مواقع إخبارية وبعض صفحات التواصل الاجتماعي على فيسبوك وتويتر خبراً وصوراً تدعي أنها لقرية كاليتشي التي تقع شمال كازاخستان، وتبعد 230 كيلو متراً عن الحدود الروسية، وأضاف الخبر أنَّ هذه القرية حيرت العلماء بسبب حالة النوم المفاجئ التي تحدث لسكانها، مضيفاً أنَّ أهالي القرية لا ينامون للحظات أو لساعات معدودة، حيث يستمر سباتهم من يومين إلى 6 أيام، وعندما يستيقظون لا يكونوا على علم بما حدث.

وادعى الخبر أنّه رغم الجهود المبذولة لمعرفة السبب وراء ذلك، مازال العلماء غير قادرين على تفسيره، وادعى البعض أنَّ هذا المرض موجود منذ عام 2010.

تحقيق مسبار

تحقق “مسبار” من الخبر ووجد أنه نُشر في سنوات سابقة ومازال منتشراً حتى اللحظة، وتبين أنَّ الخبر يحتوي على جوانب مضللة وأن هذا الموضوع انتهى منذ عام 2015، كما أنه ليس موجوداً حتى هذه اللحظة كما يدّعي البعض، والصور المتداولة لا تتعلق جميعها بالخبر المتداول.

وعثر “مسبار” على تقرير نُشر في صحيفة ديلي ميل البريطانية عام 2015 توضح فيه حقيقة المرض الذي عانى منه سكان قرية كالاتشي الكازاخستانية لمدة 3 سنوات، والذي بدأ منذ عام 2012 بسبب ارتفاع نسبة ثاني أوكسيد الكربون والهيدروكربون إلى مستويات عالية جداً في هواء القرية وذلك بسبب منجم يورانيوم قديم مهجور من العصر السوفييتي تم بناء القرية عليه، مما أدى إلى انخفاض مستويات الأكسجين في القرية، وكانت الآثار الجانبية لانتشار هذه الغازات فقدان الناس للوعي لعدة أيام، وشملت الصداع وفقدان الذاكرة وكانت السلطات الكازاخستانية أخلت القرية في عام 2015 ونقلت سكانها إلى قرى أخرى.

أما عن الصور التي تم تداولها مع الخبر لا تعود جميعها إلى الخبر المنتشر إذا أنَّ صورة الفتاة المستلقية على الأرض هي صورة فنية منشورة في موقع للصور المجانية وملتقطة من عدة زوايا وهي صورة تعبيرية.

والصورة التي تُظهر رجلاً نائماً في السيارة نُشرت أيضاً ضمن تقارير ودراسات لخطورة النوم أثناء قيادة السيارة وهي صورة تعبيرية أيضاً تخص هذا الموضوع وللرجل عدة لقطات مصورة.

المصدر: مسبار