بشرى سارة لسكان إسطنبول فيما يتعلق بالمواصلات

أعلنت سلسلة متاجر “شوك” عن إطلاق خدمة بيع كروت المواصلات الخاصة في مدينة إسطنبول في جميع فروعها في الولاية. 

و قال ماركت شوك “لقد تم البدء ببيع بطاقات المواصلات الخاصة بمدينة إسطنبول و المعروفة باسم “إسطنبول كارت” في جميع فروعنا في الولاية”.

و سيدعم هذا الكرت إمكانية تعبئة الرصيد فيه في فروع ماركت شوك، كما يمكنكم التسوق و الدفع من خلاله في جميع فروع الماركت. 

معلومات عن مدينة إسطنبول:

إسطنبول (بالتركية الحديثةİstanbul؛ وبالتركية العثمانيةاستانبول)، والمعروفة تاريخيًا باسم بيزنطة والقُسْطَنْطِيْنِيَّة والأسِتانة وإسلامبول؛[6] هي أكبر المدن في تركيا وسابع أكبر مدينة في العالم من حيث عدد السكان، حيث يسكنها 15 مليون و29 ألفَ نسمة.[7] تُعد إسطنبول أيضًا “مدينةً كبرى“، ويُنظر إليها على أنها مركز تركيا الثقافي والاقتصادي والمالي. تغطي مساحة المدينة 39 مقاطعة تُشكل محافظة اسطنبول.[8] تقع إسطنبول على مضيق البوسفور وتطوق المرفأ الطبيعي المعروف باسم “القرن الذهبي” (بالتركية: Haliç أو Altın Boynuz) الواقع في شمال غرب البلاد. تمتد المدينة على طول الجانب الأوروبي من مضيق البوسفور، المعروف باسم “تراقيا“، والجانب الآسيوي أو “الأناضول، ما يجعلها من بين مجموعة من المدن الواقعة على قارتين.

كانت هذه المدينة عاصمةً لعدد من الدول والإمبراطوريات عبر تاريخها الطويل، فكانت عاصمة للإمبراطورية الرومانية (330395)، الإمبراطورية البيزنطية (منذ عام 395 حتى سنة 1204 ثم من سنة 1261 حتى سنة 1453)، الإمبراطورية اللاتينية (12041261)، والدولة العثمانية (14531922).[9] وفي معظم هذه المراحل، أحيطت المدينة بهالة من القداسة، إذ كان لها أهمية دينية كبيرة عند سكانها وسكان الدول المجاورة، فكانت مدينة مهمة للمسيحيين بعد أن اعتنقت الإمبراطورية البيزنطية الدين المسيحي، قبل أن تتحول لتصبح عاصمة الخلافة الإسلامية من عام 1517 حتى انحلال الدولة العثمانية عام 1924.[10]

لقد اختيرت إسطنبول كعاصمة مشتركة للثقافة الأوروبية لعام 2010، وأضيفت معالمها التاريخية سابقا في عام 1985، إلى قائمة مواقع التراث العالمي التابعة لليونسكو.[11]

مصدر المعلومات: ويكيبيديا