أردوغان: سنبني 50 ألف منزل للسوريين

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليوم الإثنين، إن “وزير الداخلية زار مناطق إغاثة اللاجئين في إدلب، وأكد لنا صعوبة الأوضاع الإنسانية للناس هناك”، مضيفا أنه “سنعمل على إسكانهم في ظروف مناسبة”.

كلام أردوغان جاء في مقابلة على قناة TRT التركية، للحديث عن آخر التطورات في تركيا والمنطقة.

وأضاف أردوغان “لقد زار وزير داخليتنا مناطق إغاثة اللاجئين في إدلب، وأكد لنا صعوبة الأوضاع الإنسانية للناس هناك، وسنعمل على إسكانهم في ظروف مناسبة”.

وأوضح “يجري العمل على قدم وساق من قبل منظمات الإغاثة والمجتمع المدني التركية على بناء قرابة 20 ألف مسكن بمساحة 30 مترا مربعا، ويمكن لكل منها أن يتسع لعائلة”.

وأوضح “كان هدفنا بناء قرابة 20 ألف مسكن لكن ربما يزيد هذا العدد لـ 50 ألفا، وعندها بإمكاننا أن نحقق نوع من الاطمئنان لسكان محافظة إدلب”.

وأرفد “يمكننا القول إن الاتفاق بشأن إدلب مستمر كما توصلنا إليه مع الجانب الروسي”.

وفي نهاية شهر أيار/مايو الماضي، أعلن رئيس هيئة الإغاثة الإنسانية التركية IHH، بولنت يلدريم، عزم الهيئة على بناء 20 ألف منزل لإيواء النازحين في محافظة إدلب شمال غربي سوريا، وذلك بعد أن تم تهجيرهم من قبل قوات النظام من داخل عدة مناطق في سوريا.

وأضاف يلدرم أن “مساحة كل منزل يبلغ 30 مترا مربعا، ومقسم بطريقة غرفة وصالون”، مشيرا إلى “اكتمال بناء 4500 منزل في 25 موقعا بريف إدلب”.

وتؤوي منطقة إدلب نحو 4 ملايين مدني ما بين سكان أصليين ونازحين ومهجرين، يعانون من ظروف معيشية واقتصادية سيئة، وسط غياب ملحوظ للمنظمات الدولية باستثناء المنظمات التركية التي تسعى جاهدة للتخفيف من معاناة المدنيين وخاصة القاطنين في مخيمات النزوح العشوائية.

ملاحظة هامة: للحصول على العروض بالعربية أولًا بأول لا تنسى الإعجاب بصفحتنا على فيسبوك:
زر الذهاب إلى الأعلى